عن مؤسسة ولي العهد | مؤسسة ولي العهد
 

عن مؤسسة ولي العهد

 

التزاماً من صاحب السموّ الملكيّ الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ببناء مستقبل مشرق لشباب الأردنّ؛ يستندُ إلى إلهامهم وتوجيههم للمشاركة في خدمة مجتمعاتهم، وتولّي مسؤولية القيادة، واستثمار كافة الفرص الاجتماعية والاقتصادية المتاحة، انبثقت مؤسسة ولي العهد؛ لتجسّد على أرض الواقع إيمان سموّه بأنّ الشباب الأردنيّ يمكنهم أن يحققوا أعظم الإنجازات إذا ما أتيحت لهم الفرصة المناسبة لتأدية دورهم في العملية التنمويّة كمواطنين فاعلين.

مؤسسة ولي العهد، تم تأسيسها في العام 2015، للإشراف على تنفيذ مبادرات سمو ولي العهد، الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، رؤيتها هي "شباب قادر لأردن طموح"، تعمل وفق محاور عمل محددة هي، الجاهزيّة للعمل والريادة، القيادة، والمواطنة، كما تعمل ضمن مجموعة من القيم هي الشمولية، الابتكار، الأخلاقيات، والإيجابية.

تسعى المؤسسة لتحقيق العديد من الأهداف على الصعيد الإستراتيجي، مثل تقوية وتمكين البيئة الشبابيّة الداعمة، قيادة الفكر والتفكير الداعم للشباب والشابات، الوصول والتأثير في الشباب والشابات من كافة محافظات المملكة، وقيادة مبادرات شاملة للشباب والشابات.

الأهداف الاستراتيجية لمؤسسة ولي العهد هي:

  •  تعزيز قدرات الشباب والاستثمار في المهارات التي يحتاجونها في المستقبل، في القطاعات التنافسيّة (STEM والمهارات الأساسية)
  • تمكين الشباب بالفرص الاجتماعية – الاقتصادية والمهارات المعيشيّة، في المجالات ذات الميزة التنافسيّة العاليّة، والعمل على خلق نماذج ومنصات جديدة للتوظيف وريادة الأعمال.
  •  الاستثمار في دمج الشباب في عدد من القطاعات مثل قطاع ريادة الأعمال والأعمال التقنيّة، والحياة السياسيّة.
  •  قيادة نشاطات هادفة تعزز من مشاركة الشباب في الحياة المدنيّة، وترفد رأس المال الاجتماعي في المجتمعات.
  • تعزيز القيم الإيجابيّة لدى المؤسسات والأفراد.
  •  تعزيز روح العمل المشترك بين البيئة الداعمة من جهة وبين المجموعات الشبابيّة، بهدف ضمان استدامة الأعمال.
  •  دمج "الشباب" في جميع القطاعات السياسيّة والوطنيّة.