اتفاقيّة شراكة بين "نوى" ومؤسسة الأميرة عالية بنت الحسين | مؤسسة ولي العهد
 

اتفاقيّة شراكة بين "نوى" ومؤسسة الأميرة عالية بنت الحسين

20 فبراير 2019

شارك

وقعت نوى إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد، والتي تم إنشاؤها بالشراكة مع القطاع الخاص اتفاقيّة شراكة مع مؤسسة الأميرة عالية بنت الحسين، هدفت إلى توسيع دائرة العطاء وخدمة المجتمع وإبراز مشاريع وبرامج المؤسسة من خلال إدراجها على منصة نوى الإلكترونية.

ووقع الاتفاقية عن مؤسسة الأميرة عالية رئيس الهيئة الإدارية سمو الأميرة عالية بنت الحسين، وعن نوى رئيسها التنفيذي أحمد الزعبي، بحضور المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد الدكتورة تمام منكو وممثلين عن الطرفين.

وبموجب الاتفاقية سيتم العمل بشكل مشترك على تمكين مؤسسة الأميرة عالية بنت الحسين من توجيه الدعم للجمعيات المحلية وذلك وفق خطة عمل واضحة متفق عليها مع نوى، والتي بدورها ستقوم بمتابعة سير العمل وجمع التقارير حول الأثر المتحقق وعرضه على المنصة، كما سيتم العمل على إتاحة الفرصة لعدد كبير من الأفراد والشركات للتعرّف على برامج مؤسسة الأميرة عالية بنت الحسين، بهدف تمكينهم من المساهمة بدعم برامجها المختلفة على صعيدي التبرّع والتطوّع.

وفي تعليق لها على الاتفاقية، قالت سمو الأميرة عالية بنت الحسين: سعيدة بتوقيع الاتفاقية والتعاون مع مبادرة نوى، وشاكرين لهم عملهم في توصيل الدعم للمحتاجين من خلال المنصة. ونتطلع للعمل معاً لخدمة المجتمع وأردننا العزيز. 

 وفي السياق ذاته أكد الرئيس التنفيذي لمبادرة منصّة نوى، أحمد الزعبي، على أهمية هذه الشراكة واصفاً مؤسسة الأميرة عالية بنت الحسين بالمؤسسة ذات المصداقيّة الكبيرة، وصاحبة الأثر الاجتماعي الإيجابي. وقال "نفتخر بشراكتنا مع مؤسسة الأميرة عالية بنت الحسين واعتمادها على منصة نوى نظراً للانسجام بين آلية عمل المؤسسة من جهة، ومعايير الشفافية والمصداقية في العمل المجتمعي للمنصة من جهة أخرى".  وأضاف الزعبي "ستقوم نوى بالعمل مع مؤسسة الأميرة عالية بنت الحسين على إضافة أبرز برامجها على المنصّة وذلك بهدف تقديم المساعدة في استقطاب الدعم لتلك البرامج". 

الجدير ذكره أن منصّة نوى تقوم بأعمالها من دون أي رسوم أو اقتطاعات، حيث تعمل على تقديم هذه الخدمة مجاناً بهدف تنمية حس المسؤولية المجتمعية وتسهيل عملية متابعة المشاريع التي يتم دعمها، وحرصاً منها على مضاعفة العمل الخيري والتنموي بشكل عام.