"الحسين التقنية HTU " تضم مركز إيمان 1 إلى مرافقها

3 أكتوبر 2018

شارك

أعلنت جامعة الحسين التقنيّة، إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد، اليوم عن ضم مركز إيمان١ للحوسبة عالية الأداء (مختبر السوبركومبيوتر) إلى مرافقها، كنتيجة لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الجامعة وهيئة الطاقة الذرية الأردنيّة، والتي هدفت إلى تعزيز قدرة الجامعة في البحوث الحيوية والتقنية.

ويحتوي المركز على واحد من أسرع أجهزة الكمبيوتر العملاقة وأكثرها كفاءة في منطقة الشرق الأوسط، حيث بُني وطوّر باستخدام ٢٢٦٠ جهاز (PlayStation3) بأقل التكاليف الممكنة وبالاعتماد الكامل على الأيدي الأردنية، كما تم ربطها معاً بواسطة شبكة ألياف ضوئية فائقة السرعة، قادرة على أداء 25 تريليون عملية حسابية معقدة في الثانية الواحدة.

ويوفّر المركز حل للمشاكل العلمية الحسابية المعقدة التي تتطلب وقت طويل يمتد لأشهر أو سنوات، في فترة زمنية قصيرة (دقائق أو ساعات محدودة (، حيث يتم تنفيذ الحسابات على أجهزة الكمبيوتر العملاقة التي تتكون من آلاف المعالجات المتوازية المربوطة معا على شبكة اتصالات متطورة وفائقة السرعة.

وفي حديث له بين رئيس الجامعة الدكتور لبيب الخضرا "أن هذه التقنية الحديثة تعزز من تفرّد الحسين التقنيّة كأول جامعة رائدة في الأردن تستخدم تقنية الحوسبة عالية الأداء (High Performance Computing) والتي تعد عنصراً أساسياً في أي جامعة معاصرة تسعى للارتقاء بنموذجها وطلبتها". وأشار "أن هذه التقنيّة تُستخدم لأغراض متعددة تتراوح من حل المشكلات الهندسية المختلفة إلى تحليل البيانات الكبيرة والتعلم الآلي، وأن المركز سيكون متاحاً لجميع الجامعات والمؤسسات العلمية في الأردن كمنصة بحثية مجانية متطورة لتطوير ودعم أنشطة البحث العلمي في مجالات العلوم والطب والهندسة".

الجدير ذكره أن مركز إيمان1 قام بتنفيذ عدد من المشاريع الوطنيّة الضخمة مثل مشروع تصميم ومحاكاة قلب المفاعل النووي الأردني البحثي، والتحقق من صحة حساباته، كما قام ببناء نموذج لدراسة وتطوير ديناميات حزم إشعاعات ضوء السنكروترون التابع لمركز (SESAME). بالإضافة إلى اكتشاف الأدوية بالاعتماد على البرامج المحوسبة ومعالجة البيانات المستخلصة من تجارب تحديد الشكل الثلاثي لبلورات البروتين باستخدام الأشعة السينية.

هذا وتهدف جامعة الحسين التقنية والتي تأسست من قبل مؤسسة ولي العهد في 2016العام، لتقديم تعليم يعزز من المهارات الأساسية والتخصصات الحيوية المطلوبة لسوق العمل، وتعتبر الجامعة داعم حقيقي للتعليم المبني على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وتقوم بمنح الدرجة الجامعية المتوسطة والدرجة الجامعية الأولى "البكالوريوس" في مجالات الهندسة وعلوم الحاسوب وقد باشرت بفتح أبوابها لقبول طلبات التسجيل للفصل الدراسي الأول لسنة 2018-2019.