الخضرا: "الحسين التقنية" تستعد لاستقبال 300 طالب بالبرامج الدراسية الثلاثة

19 سبتمبر 2018

شارك

أعلن رئيس جامعة الحسين التقنيّة، إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد، الدكتور لبيب الخضرا عن استعداد الجامعة لاستقبال 300طالب بالبرامج الدراسية الثلاثة التي تدرسها الجامعة خلال العام الدراسي الحالي 2018/2019، مؤكدا أن الجامعة تهدف إلى موائمة مخرجات التعليم العالي مع متطلبات سوق العمل الحقيقية، وتحرص على خلق نموذج تعليمي متميز يركز على الجانب العملي التطبيقي، وتطوير قدرات الطلاب في اللغة الإنجليزية والمهارات الوظيفية والشخصية.
وأضاف الخضرا في مؤتمر صحفي عقده اليوم الاربعاء في حرم الجامعة "أن عدد الطلبة وصل في العام الأول إلى 220 طالبا وطالبة في مختلف التخصصات والبرامج التي تطرحها الجامعة وأن هذا العدد مرشح للزيادة في ظل تركيز الجامعة على الحفاظ على نوعية الطلبة وكفاءاتهم وقدراتهم، آخذين بعين الاعتبار الحفاظ على الطاقة لاستيعابية والتعليمات التي تسنّها هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي، حيث الطاقة الاستيعابية للجامعة ألف طالب في حين ان مجموع الطلبة من المتوقع ان لا يتجاوز 520 طالبا خلال العام الدراسي الجديد".
وأشار الخضرا إلى أن الجامعة ومع بدايتها لعامها الثاني بدأت برسم خارطة طريق مختلفة ستفتح أمام الشباب الأردني آفاق علمية وعملية تخترق صعوبات العمل، وتمهّد لتكنولوجيا ممزوجة باللغة والمهارات. وبين أنه وخلال العام الأول من تأسيس الجامعة، تمكنت من استكمال تشريعاتها كجامعة خاصة لا تهدف إلى الربح، تحت مظلة مؤسسة ولي العهد، بموجب نظام خاص لبرامجها الجامعية المتوسطة بشكل يضمن استقلاليتها عن برامج الجامعات الأخرى، ويوفّر الاعتراف بشهادتها ويمنح خريجيها امتيازات وظائف الخدمة المدنية.
وأوضح ان الدراسة في الجامعة للبرنامج الجامعي المتوسط عام ونصف العام دراسي في حين يُدرس برنامج البكالوريس على مدار ثلاث سنوات من خلال ما يعرف بالبرنامج الدراسي المكثف وهو يطبق لاول مرة في الجامعات الاردنية مما يخفف على الطالب التكاليف المالية والسنوات الدراسية، حيث يدرس البكاولوريس بباقي الجامعات على خمس سنوات.
وأشار الى أن الجامعة ستعلن الاسبوع المقبل عن تخصيص منحتين لاوائل محافظات المملكة، مؤكدا على ان الجامعة لجميع الاردنيين وليست مقتصرة على فئة معنية.
كما أشار الى أن معدل القبول للبرنامج الجامعي المتوسط هو 60 بالمئة فيما معدل القبول للبكالوريوس 80 بالمئة ، ويحق لطالب البرنامج الجامعي الاستمرارية في استكمال دراسته مع الجامعة في حالي حقق المعايير والشروط المعتمدة للسماح له بالاستمرارية في الدراسة.
وأكد الخضرا أنه تم إقرار أنظمة الجامعة وتعليماتها الداخلية من الجهات المختصة، وترافق ذلك مع استكمال بنيتها التحتية لهذه المرحلة، من الإنشاءات والمباني وتجهيز المختبرات والمشاغل الهندسية والشبكات والأنظمة الإلكترونية لهذه المرحلة وتوفير احتياجاتها من الكوادر التدريسية والفنية والإدارية المؤهلة مما مكنها من استقبال الفوج الأول من طلبتها مع بداية العام الدراسي 2017/2018.
ويخضع الطالب خلال التحاقه بجامعة الحسين التقنيّة لدراسة مساقات مكثفة في اللغة الإنجليزية، يقوم بتدريسها كادر تدريسي متخصص لغته الأم الإنجليزية كما يخضع لبرامج تدريب عملي مكثف تشكل ما نسبته 50% من مكونات الخطط الدراسية والتي تم تصميمها وفق معايير أكاديمية عالمية وبالشراكة مع جامعات مرموقة من بريطانيا وفرنسا، وقد حرصت الجامعة على أن تتميز خططها بالمرونة والديناميكية وقابلية التطوير لتتوافق مع متطلبات سوق العمل المتغيرة عاماً بعد عام نظراً للتطورات العلمية المتسارعة وخاصة في مجال العلوم الهندسية والبرمجيات.
وتوفر الجامعة لطلبتها أحدث المختبرات والمشاغل الهندسية لترسيخ المواد النظرية من خلال التطبيق العملي المباشر كمختبر الواقع الافتراضي بالشراكة مع الكادبي ومختبر الاتصالات مع شركة زين وشركة هواوي ومختبر علوم الحاسوب والشبكات مع شركة اوبتيمايزا ومختبر الحوسبة السحابية مع شركة future tech بالإضافة الى مختبر الفاب لاب "مصنع الأفكار" أحد مبادرات مؤسسة ولي العهد والذي يعتبر أحدث مختبر تصنيع رقمي في المملكة ومركز ايمان "سوبر كمبيوتر" والذي يعتبر مركز متطور للحوسبة عالية الأداء والذي سيساند الطلبة في دراسة ومعالجة التحديات الكبرى التي يواجهها الأردن ويعتبر أداة بحثية علمية متطورة.
وقامت الجامعة خلال العام المنصرم بتأسيس برنامج التدريب والتطوير الوظيفي المصمم للطلبة حديثي التخرج حيث قامت بعقد دورات وبرامج تدريبية لعدد كبير من المهندسين الباحثين عن العمل والعاملين حديثاً كما انشآت مركز الريادة والابداع الذي يسهم في تأهيل الشباب وتنميه مواهبهم وتعزيز قدراتهم في مجال ريادة الأعمال والابتكار.
وفيما يتعلق ببيئة الجامعة أكد الخضرا ان جامعة الحسين لا يوجد فيه رجل أمن واحد لان أمنها مرتبط بثقافة ووعي ومحبة طلبتها ولدي ثقافة عالية مبنية على المحافظة على الجامعة ومختبراتها ومشاغلها ومبانيها.
من جهته قدّم الدكتور أمجد الفاهوم ، عميد كلية الهندسة التكنولوجية، عرضا عن تخصصات الجامعة و مساقاتها وميزات النموذج التعليمي فيها بشكل عام، وكيفية التطبيق العملي، وقال "إننا نركز دوما على المجال الأكاديمي فقد حصلت الجامعة على الاعتمادين العام والخاص من هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي كما تعاقدت مع مؤسسة الاعتماد البريطانية المتخصصة Pearson لضمان جودة برامجها في التخصصات الهندسية وعلوم الحاسوب والتي تم تصميمه.
واضاف الفاهوم انه يسمح لطلبة الجامعة الانتقال من مرحلة دراسية للمرحلة الأعلى فبعد دراسة (72) ساعة معتمدة خلال سنة ونصف يمنح الطالب "شهادة فني" – الدرجة الجامعية المتوسطة الأولى – يمكنه بعدها وفق شروط أكاديمية محددة متابعة دراسة (60) ساعة معتمدة خلال سنة ونصف أخرى يحصل بعدها على درجة "مهندس تقني" تؤهله للانتقال لمرحلة متقدمة بعد سنة للحصول على درجة البكالوريوس في أحد التخصصات الهندسية في حال تحقيقه شروط الانتقال.
واستعرضت زين حبجوقة، مسؤولة برنامج التدريب الوظيفي للجامعة محتويات البرنامج الذي يتم بالشراكة مع القطاع الصناعي وقطاع تكنولوجيا المعلومات، وبيّنت أن البرنامج هدف إلى التطوير الوظيفي وخدمة المجتمع المحلي في الجامعة، وأشارت إلى أبعاد البرنامج الثلاثة والمتمّثلة في تمكين طلبة المدارس الإعدادية والثانوية للتعرف على التعليم المبني على العلوم و التكنولوجيا والهندسة و الرياضيات STEM ، مساعدة العاملين في قطاع التكنولوجيا على تطوير مستقبلهم المهني من خلال الدورات المتخصصة التي تقيمها الجامعة، وتدريب وتوظيف طلبة الجامعات الأردنية حديثي التخرج في مجال الهندسة و علوم الحاسوب الباحثين عن فرص عمل، وأشارت حبجوقة إلى الدورات التي تقدمها الجامعة والاتصال مع الصناعة و قطاع تكنولوجيا المعلومات.
وأضافت حبجوقة ان الجامعة قامت بتوقيع اتفاقيات عده منها مع المعهد التكنولوجي الفرنسي والذي يضم 130معهدا فرنسيا تقنيا لغايات ارسال الطلبة وتدريبهم وتأهيلهم.
وقال مستشار الرئيس للشؤون الاعلامية الدكتور بسام البطوش ان فكرة الجامعة مختلفة عن غيرها من الجامعات الاردنية بحيث يتم تقديم نوع جديد من التعليم يواكب سوق العمل، مؤكدا على ان الجامعة هي هدية سمو ولي العهد الامير الحسين بن عبدالله الثاني للشباب الاردني.
وأشار البطوش الى ان هناك اصرار ورغبة لدى جلالة الملك عبدالله الثاني وولي العهد وادارة الجامعة لتقديم نموذج تعليمي تقني متطور ومختلف من خلال جامعة الحسين التقنية