شراكة عمل بين مؤسسة ولي العهد و"كي بي دبليو للاستثمار" لدعم "التعلّم عن بعد" | مؤسسة ولي العهد
 

شراكة عمل بين مؤسسة ولي العهد و"كي بي دبليو للاستثمار" لدعم "التعلّم عن بعد"

13 مايو 2020

شارك

أعلنت مؤسسة ولي العهد اليوم عن شراكة عملها الجديدة مع شركة كي بي دبليو للاستثمار التي يترأسها سمو  الأمير خالد بن الوليد والهادفة لدعم الجهود الوطنيّة المبذولة على صعيد التعلّم عن بعد، والتي تقوم وزارة التربية والتعليم بتنفيذها.

وتتمثّل شراكة العمل بتوفير 25 غرفة صفيّة متنقّلة (كرافانات) ومجهّزة تكنولوجيا في المناطق النائية، وتحديداً في محافظة الطفيلة لضمان استمرار حصول الطلبة في تلك المناطق على تعليمهم في ظل وقف أعمال الدوام النظامي للطلبة في المدارس، مع إجراءات مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد.

وعن الغرف الصفيّة، أوضحت المؤسسة أنه سيتم تزويدها بأحدث الوسائل التكنولوجيّة كما سيتم ربطها بالساتلايت وتوفير مولدات للطاقة لخدمتها، مع الأخذ بعين الاعتبار شروط السلامة العامّة في مكافحة انتشار وباء كورونا المستجد من ناحية التباعد الاجتماعي.

من جهتها، قالت الدكتورة تمام منكو، المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد: "تندرج شراكه عملنا مع شركة كي بي دبليو للاستثمار مع الجهود الوطنيّة المبذولة في التعلّم عن بعد، والتي تتماشى مع رؤية مؤسسة ولي العهد المتمثّلة بشباب قادر لأردن طموح". وأضافت "لاحظنا وجود تحدي كبير في عدد من المناطق، خاصّة النائية للوصول إلى أدوات التعلّم عن بعد، ومن هنا تم التنسيق على رفد جهود وزارة التربية والتعليم ووزارة الاقتصاد الرقمي والريادة، بحيث يمكن للطلبة الاستفادة من الغرف الصفيّة في الظرف الحالي وفي المستقبل عن طريق تسهيل وصولهم لمنصّات التعلم عن بعد الحاليّة".

وفي السياق ذاته، قال محمد خرفان من شركة كي بي دبليو للاستثمار ان الشراكة تنسجم مع تطلعات واهداف شركة كي بي دبليو في نسج دور مجتمعي وشراكة حقيقية مع المجتمع الاردني الشاب والذي يسعي تحت قيادته الحكيمة ومبادرات ولي العهد الشاب الى توفير كل سبل الوصول الى التعلم والتعليم لتمكين الشباب لمواجهة الحياة بكل ظروفها وتقلباتها، وجاءت محنة كورونا لتضع الجميع أمام العديد من التحديات". وأضاف "استجابت شركة كي بي دبليو وبأوامر مباشرة من سمو الامير خالد بن الوليد حفظه الله بتقديم كل الممكن لمواجهة هذه الجائحة، وقمنا ببناء الكرافانات وايصال تيار كهربائي عن طريق مولدات وبالإضافة الى توفير الاجهزة المطلوبة من تلفاز وحاسوب واجهزة انترنت ولاقط وغيرها".

وأوضح "إن دور الشركة المجتمعي والشراكة مع البيئة المحلية هي من صميم اهتمامنا وهذه المبادرة جزء من مسيرة عمل متصلة ومتواصلة لدعم مواجهة الاردن لهذه الجائحة. ونود ان نشكر كل من شركة عاشور الصناعية وشركة طهبوب للصناعات الخشبية الذين ساهموا بإنجاح هذا المشروع.

الجدير ذكره أن مؤسسة ولي العهد أطلقت منذ بداية الأزمة عدد من البرامج والفعاليات من خلال مبادراتها، لرفد الجهود الوطنيّة المبذولة على صعيد مكافحة كورونا، تمثّلت في عدد من حملات جمع التبرعات، إضافة إلى فرص للتعلّم عن بعد، ونصائح للشباب لقضاء وقت الفراغ الناتج عن الحجر المنزلي بطرق إيجابيّة، وفرص للتطوّع والمشاركة من المنزل