فتح باب التسجيل لمنحة "عبدالله الثاني للتعليم التقني" | مؤسسة ولي العهد
 

فتح باب التسجيل لمنحة "عبدالله الثاني للتعليم التقني"

24 أغسطس 2020

شارك

أعلنت جامعة الحسين التقنيّة، احدى مبادرات مؤسسة ولي العهد اليوم عن فتح باب التسجيل لمنحة عبدالله الثاني للتعليم التقني، التي أطلقها سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد في شهر كانون الثاني الماضي من هذا العام، بمناسبة عيد ميلاد جلالة الملك. 
وتتضمّن منحة "عبدالله الثاني للتعليم التقني" تخصيص 50 مقعد دراسي بمنحة كاملة لطلبة من جميع محافظات المملكة وبالتساوي، في تخصصي (علم الحاسوب) و (المعلومات الحاسوبية) في جامعة الحسين التقنيّة، احدى مبادرات مؤسسة ولي العهد. 
من جهته قال الأستاذ الدكتور إسماعيل الحنطي، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الجامعة "إن المنح تغطّي كامل الرسوم الدراسية للدرجة التقنية، وهي أول ثلاثة سنوات من المرحلة الدراسية في الجامعة كما تُغطي ثمن كتب اللغة الإنجليزية إضافة إلى جهاز حاسوب محمول Laptop يُصرف للطالب بعد قبوله في الجامعة".   
وأوضح الحنطي خلال المؤتمر الذي شارك به ممثلين عن وسائل الإعلام المحليّة "أن معيار القبول سيكون وفقاً لأعلى معدلات المتقدمين للمنحة في كل محافظة، بشرط ألا يكون المتقدم قد تخرج من أي جامعة أو كلية أخرى أو ما زال على مقاعد الدراسة الجامعية". 
وأضاف الدكتور إسماعيل الحنطي، نائب رئيس الجامعة "إن عدد الساعات المطلوب دراستها والنجاح فيها للتخرج في أي من هذين التخصصين هي (105) ساعة معتمدة، وأنه يتوجّب على المتقدم أن يكون أردني الجنسية لا يزيد عمره عند القبول عن (22) عاما، ولا يقل معدّله عن 60% في الثانوية العامة بتخصص علمي أو صناعي أو ما يعادله من الشهادات العلمية".  
وعن شروط الاستمرار بالمنحة، بيّن الحنطي أنه يجب ألا يقل معدل الطالب التراكمي عن (2.6) من (4)  في نهاية كل فصل دراسي، كما ويتوجّب على الطالب الالتزام التام بأنظمة وتعليمات وقرارات وقِيم جامعة الحسين التقنية.   
الجدير ذكره أن التقدّم للمنحة ينتهي يوم الاثنين الموافق 31/8/2020 ويتم من خلال تعبئة نموذج التقدم الكترونياً من خلال الموقع الرسمي للجامعة(www.htu.edu.jo/scholarships) ، كما يشترط اجتياز المتقدم امتحان القبول الذي ستعقده الجامعة لاحقا، 
وعلى هامش المؤتمر الصحفي جال الإعلاميون في مرافق الجامعة، وتعرّفوا على مختبراتها ومشاغلها، واستمعوا إلى شرح من الأكاديميين والإداريين عن طبيعة التدريس والتخصصات في الجامعة، وعن البرامج والشهادات والمنح الأخرى التي يتم تقديمها.