مؤسسة ولي العهد تعلن مشاركة 10 شباب أردنيين في فعاليات "مؤتمر لندن" | مؤسسة ولي العهد
 

مؤسسة ولي العهد تعلن مشاركة 10 شباب أردنيين في فعاليات "مؤتمر لندن"

26 فبراير 2019

شارك

أعلنت مؤسسة ولي العهد اليوم في بيان لها عن إرسالها لعشرة شباب أردنيين من مختلف محافظات المملكة، للمشاركة في فعاليات مؤتمر مبادرة لندن 2019، المنوي تنفيذه في الثامن والعشرين من شهر شباط الحالي، لدعم الاقتصاد والاستثمار في الأردن.

ويتمثّل دور الشباب بحسب البيان المشاركة في مختلف جلسات المؤتمر، ونقل أهم أولويات الشباب التي ستعزز مشاركتهم الاقتصادية، وعرضها على طاولة صناع القرار في العالم، بالإضافة إلى التركيز على محاور ورقة الموقف التي أعدتها المؤسسة للوقوف على احتياجات وتطلعات الشباب الأردني.

وسيشارك الشباب بحسب البيان في فعاليات الجلسة الافتتاحية، والجلسة الختاميّة، والجلسة المخصصة لقطاع تكنولوجيا المعلومات، والجلسة المخصصة للحديث عن السياحة، والجلسة المخصصة للحديث عن القطاعات الناشئة والخدمات.

وعن آليّة اختيار الشباب، قامت مؤسسة ولي العهد بتحديد عدد من المعايير الواجب توفرها بالمشاركين مثل العمر، والاطلاع على القضايا الشبابيّة، والخبرات السابقة للشباب في مجال المناظرات الشبابيّة والحوارات وحضور المؤتمرات، بالإضافة إلى وجود خبرة في إعداد وتنفيذ الأعمال التطوّعيّة، ومهارات اللغة الإنجليزية. وتم تحديد ذلك من خلال إجراء عدد كبير من المقابلات مع شباب مبادرات مؤسسة ولي العهد حيث أعطيت الأولوية لأوائل المبادرين والمشاركين في الجلسات الحوارية لورقة الموقف.

وفي هذا السياق، قالت الدكتورة تمام منكو، المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد: "تأتي مشاركة الشباب في فعاليات هذا المؤتمر الهام، انطلاقاً من استراتيجيّة عمل المؤسسة الرامية لتعزيز قدرات الشباب الأردني، ونقل خبراتهم، والتحديات التي يواجهونها". وأضافت "هذه المشاركة هامّة للغاية، فمن خلالها، تمكّنت المؤسسة من فتح الباب أمام الشباب الأردني في المحافظات للجلوس على طاولة صناع القرار في العالم، وعرض أهم احتياجاتهم كجزء من الأولويات الاقتصادية في المرحلة القادمة بما يعزز من دورهم القيادي في عملية التنمية الشاملة".

وكانت مؤسسة ولي العهد أعلنت في وقت سابق عن إعدادها لورقة موقف تلخّص احتياجات وتطلعات الشباب الأردني، بما يتماشى مع أولوياتهم الاقتصادية وطموحهم، حيث جاءت الورقة نتيجة لسلسلة من اللقاءات التشاوريّة التي تم تنفيذها مع الشباب في مختلف محافظات ومناطق المملكة، وتخللها إجراء تحليل علمي قاده الشباب أنفسهم للتعريف بأهم المشاكل الاقتصادية التي تواجههم وأثرها الاجتماعي، بهدف الوقوف على متطلبات الشباب وتحديدها.

الجدير ذكره أن مؤتمر لندن يهدف إلى دعم الاقتصاد والاستثمار في الأردن، وحشد دعم الدول المانحة والمستثمرين الدوليين، وذلك من قبيل المساهمة بتعزيز قدرة المملكة في الاعتماد على الذات، وتحقيق نمو اقتصادي مستدام، ويشارك في المؤتمر ممثلّين عن الدول السبع الكبرى والمانحة والصديقة، بالإضافة إلى مؤسسات دوليّة رائدة في مجال التمويل والاستثمار.