مذكرة بين مؤسسة ولي العهد وكود سيركل لتشجيع الريادة الرقمية لدى النساء | مؤسسة ولي العهد
 

مذكرة بين مؤسسة ولي العهد وكود سيركل لتشجيع الريادة الرقمية لدى النساء

13 سبتمبر 2020

شارك

وقعت مؤسسة ولي العهد اليوم مذكرة تفاهم مع شركة دائرة التعليم لتطوير المهارات (كود سيركل) هدفت إلى العمل بشكل مشترك على تنفيذ برنامج "كود+".

ووقع المذكرة عن المؤسسة الدكتورة تمام منكو، المدير التنفيذي، وعن الشركة جيدا الصنّاع، الرئيس التنفيذي.

ونصّت المذكرة التي تم توقيعها عن بعد، على العمل بشكل مشترك على توفير تدريبات متخصصة في المهارات الرقمية والبرمجة ودورات مساندة لتشجيع الريادة الرقمية التي تمكّن النساء في المحافظات من انشاء مشاريع خاصّة تنسجم مع احتياجات المجتمعات المحليّة.

ويهدف برنامج "كود+" إلى تمكين المرأة الأردنية التي تعاني من محدودية الفرص الاقتصادية خارج حدود العاصمة عمان واكسابها مهارات أساسية لتمكينها من استخدام منصات وأدوات تقنية محدثة لتعزيز فرصها في التمكين الاقتصادي ورفد المجتمعات المحلية. 

من جهتها عبّرت منكو عن سعادتها بشراكة العمل، وبيّنت أنها تنسجم ومحاور عمل المؤسسة المتعلّقة بجاهزية العمل والريادة. وقالت "نطمح من خلال شراكة عملنا الجديدة إلى رفد محاور عمل المؤسسة، وإحداث تأثير إيجابي في المجتمعات المحليّة خاصّة وأن كود + تولي موضوع البرمجة اهتماماً كبيراً، هو ما نعمل عليه في مبادرة مليون مبرمج أردني التي ننفذها مع شركاء العمل في دولة الإمارات العربيّة المتحدة، وتعتبر هذه الشراكات ممكنة لفئات المجتمع المختلفة من مختلف الخلفيات وتسهم برفع أهليتها لتساوي الفرص للجميع".

وفي السياق ذاته قالت الصنّاع أنها سعيدة جدا بهذه الشراكة التي تنسجم مع أهداف شركة دائرة التعليم (Code Circle) التي تعمل على تمكين الأردنيين من خلال البرامج التي تعزز البرمجة وريادة الأعمال والمهارات الإبداعية لدى الشباب والبالغين بالإضافة إلى المجتمعات ذات الفرص المحدودة. هدفنا تقديم برامج تعليمية تغرس مهارات القرن الحادي والعشرين، تلك المهارات التي تلهم وتمكن جميع الراغبين في التعلم وتوفر لهم الأدوات اللازمة للمنافسة والقيادة والعيش في مجتمع عالمي، وأضافت أنه من خلال كود+، سنعمل على تعزيز الإمكانات الاقتصادية للمرأة الأردنية، وإطلاق العنان لشبكة من النساء اللاتي يدعمن بعضهن البعض في رحلة ريادة الأعمال، وبناء احترام الذات، والثقة بالنفس والقدرات التكنولوجية التي تساعد هؤلاء النساء على النهوض بأسرهن ومجتمعاتهن، وكذلك ربط هؤلاء النساء بالقطاع الخاص الأردني الأوسع.

الجدير ذكره أن هذا البرنامج يتم دعمه من قبل مؤسسة سيتيك الدوليّة (CTEK) ويركز على تمكين الشابات وتعزيز مشاركتهن الاقتصاديّة، وسيمكّنهن من التشبيك مع عدد من المعنيين في قطاعات الأعمال والريادة لتعزيز فرص النجاح والتطوير.