مؤسسة ولي العهد تعلن اختتام الفعاليّة الأولى لبرنامج "حقق واليونيسف"

22 أكتوبر 2016

شارك

حقق

عمان 22 أكتوبر 2016  - أعلنت مؤسسة ولي العهد امس السبت اختتام الفعاليّة الأولى لبرنامج "حقق واليونيسف" والتي تم تنفيذها بالشراكة بين جائزة "الكسندر بوديني" التابعة لمنظّمة اليونيسف، ومبادرة (حقق) التابعة لمؤسسة ولي العهد، بمشاركة 120 فارساً وفارسة من مختلف محافظات المملكة، في قرية التحديات في غابة ملك مملكة البحرين.

وحصل المشاركون في الفعاليّة التي استمرت يومين على تدريبات نوعيّة ومكثفة على عدد من المحاور أهمها أساسيات الاتصال وتطبيق مهاراته، والتحديات التي يواجهها المتّصل وكيفية تجاوزها، إضافة الى تقديم تدريبات على كيفية بناء رسائل ومخططات اتصاليّة.

كما تمّ استعراض ودراسة المفاهيم الأساسية للشرعيّة الدولية لحقوق الإنسان، واتفاقية مكافحة جميع أشكال التمييز ضد المرأة (سيداو)، والعهدين الدوليين لحقوق الإنسان، واتفاقية حقوق الطفل، والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والحقوق الأساسيّة.

ويأتي هذا التعاون بين مؤسسة ولي العهد – مبادرة حقق، واليونسيف بعد حصول المبادرة على جائزة الكسندر بوديني الدولية باعتبارها واحدة من أبرز المبادرات التي تُعنى بالفتيان والفتيات على مستوى العالم.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد، عمر المصاروه "ينسجم اختتام الفعاليّة الأولى من فعاليات "حقق واليونيسف" مع سياسة عمل مؤسسة ولي العهد، والتي تتّخذ من توجيهات سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد نبراساً لها، حيث تهدف إلى تعزيز مهارات الفرسان المشاركين في عدد من المجالات، على رأسها الاتصال ومنظومة حقوق الإنسان".

وأوضح المصاروه "ان مبادرة حقق مبادرة أطلقها سمو ولي العهد في العام 2013، وتستهدف طلبة المدارس لتطوير مهاراتهم القيادية والحياتية، وتربطها بتسع قيم قيادة، حيث يمر الطلبة بمراحل متعددة بدءاً من مرحلة الاختيار ثم مرحلة المحاضرات والزيارات الميدانية والمخيمات، ويتم اختيار مجموعة من الطلبة بناء على مجموعة تقييمات موضوعية ليكونوا فرسان المبادرة، ويتم تأهيلهم وتطوير مهاراتهم في مجالات متعددة".