مبادرة قصي تشارك بالمؤتمر السنوي للعلاج الرياضي الأمريكي

10 يوليو 2018

شارك

شاركت مبادرة قصي، التابعة لمؤسسة ولي العهد والتي يتم تنفيذها بالشراكة مع اللجنة الأولمبية الأردنية، في المؤتمر السنوي للعلاج الرياضي الأمريكي الذي تنظمه الرابطة الأمريكية للعلاج الرياضي في مدينة نيو أورلينز الأمريكية.
ومثل مبادرة قصي في هذا المؤتمر مدير المبادرة الدكتور خالد زيدان، حيث استعرض خلال المؤتمر نشأة المبادرة والأهداف التي تسعها إلى تحقيقها وأبرز الإنجازات التي حققتها خلال العام 2017 الماضي.
واستعرض زيدان، في المؤتمر السنوي للاتحاد العالمي للعلاج الرياضي، آخر قصة نجاح لمبادرة قصي والمتمثلة بإنقاذ حياة اللاعب الشاب عبدالرحمن المشاقبة بعد حادثة "بلع اللسان" خلال مشاركته في دورة الأمير فيصل الأولمبية العاشرة للناشئين التي نظمتها وزارة التربية والتعليم بالتعاون مع الاتحاد الأردني للرياضة المدرسية في بداية العام الحالي.
وطرح الدكتور زيدان في المؤتمر الخطة القادمة للمبادرة والتي تسعى إلى تطبيق البرنامج الأكاديمي ليتم تدريسه في الجامعات الأردنية إلى جانب تقديم شرح موجز للدور الذي تلعبه مبادرة قصي في مركز الإعداد الأولمبي التابع للجنة الأولمبية الأردنية من خلال تقديم الخدمة الطبية الشاملة للاعبي منتخباتنا الوطنية سواء في التدريبات أو مشاركاتهم المحلية والخارجية.
وبحسب مدير المبادرة، فإن أعضاء الاتحاد العالمي للعلاج الرياضي أشادوا بالانجازات العديدة التي حققتها المبادرة خلال فترة زمنية قصيرة وسعيها في تقديم الخدمة الطبية ذات المستوى العالي للرياضة الأردنية.
وجاءت مبادرة قصي بتوجيه من سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، بعد وفاة لاعب كرة القدم الأردني قصي الخوالدة، وتتضمّن وضع استراتيجية تهدف إلى تطوير أداء المعالجين الرياضيين وممن يعملون في مجال علاج إصابات الملاعب، ورفع مستوى البرامج الخاصة بالطب الرياضي، وتمكينهم من الوصول إلى أعلى درجات المعرفة في هذا المجال.
وكانت اللجنة الأولمبية الأردنية ومؤسسة ولي العهد جددتا عقد التعاون المشترك بينهما للسنة الثانية، في نيسان 2017 الماضي تتولى بموجبها اللجنة الأولمبيّة الإشراف على تنفيذ أعمال مبادرة قصي التابعة لمؤسسة ولي العهد، والهادفة لتأهيل وتدريب واعتماد كوادر الطب الرياضي للتعامل مع أي طارئ أو إصابة قد يتعرض لها اللاعبين أثناء ممارستهم للتمارين الرياضية أو أثناء مشاركتهم في البطولات والمحافل الرياضية المحليّة والدوليّة.
وشهدت أعمال المبادرة خلال العام الماضي الكثير من الإنجازات وورش العمل؛ حيث تم عقد ست دورات، اثنتين منهما للمعالجين الجدد والباقي ضمن برنامج التعليم المستمر؛ إذ استفاد منها 110 معالجين، وتم تخريج 58 معالجا رياضيا جديدا، بالإضافة إلى إنشاء تسع عيادات إسعاف أولي في مختلف المدن الرياضية بالمملكة.