مذكرة تفاهم بين مؤسسة ولي العهد والاتحاد العالمي للعلاج الرياضي

7 ديسمبر 2016

شارك

Qusai

عمان 7 ديسمبر 2016 - وقعت مؤسسة ولي العهد امس الأربعاء مذكرة تفاهم مع الاتحاد العالمي للعلاج الرياضي، بحضور أمين عام اللجنة الاولمبية ناصر المجالي.

ووقع المذكرة عن مؤسسة ولي العهد المدير التنفيذي عمر المصاروة، وعن الاتحاد العالمي للعلاج الرياضي رئيس الإتحاد لاري ليفانس.

ونصّت الاتفاقية على أن يقوم الاتحاد العالمي للعلاج الرياضي بتنفيذ تقييم لمنظومة العلاج الرياضي في الأردن يليه اعداد استراتيجيّة عمل واضحة المعالم بحسب المعايير العالميّة، للنهوض بهذه المنظومة وتعظيم الأثر الإيجابي المتحقق منها.

كما نصّت على تنفيذ دورة تدريبيّة متخصصة، تم اعداد محتواها بشكل مدروس بناء على الإحتياجات المطلوبة للمعالجين الجدد من خريجي الجامعات الأردنيّة المعتمدة، بالإضافة الى عدد من المحاور أبرزها الإسعاف الأولي في الملاعب وطرق الوقاية من الإصابات.

وفي تصريح له قال المدير التنفيذي لمؤسسة ولي العهد عمر المصاروة: "تأتي هذه الاتفاقية مع الاتحاد العالمي للعلاج الرياضي انسجاماً مع اهداف مبادرة قصي التابعة لمؤسسة ولي العهد، التي تأخذ على عاتقها العمل مع الجهات المحليّة والدوليّة بهدف تطوير منظومة العلاج الرياضي في الأردن، لما لذلك من أثر ايجابي، يتماشى مع المكانة الرياضيّة المميزة التي تحتلها المملكة على خارطة العالم الرياضيّة".

وفي السياق ذاته عبّر رئيس الاتحاد العالمي للعلاج الرياضي لاري ليفانس عن سعادته بتوقيع هذه المذكرة قائلاً "سعداء جداً بالعمل مع مبادرة قصي التابعة لمؤسسة ولي العهد، والتي نتشارك معها نفس الاهداف والطموح، وسنعمل على زيادة هذا التعاون في المستقبل".

وأكد امين عام اللجنة الاولمبية ناصر المجالي على دعمه لهذه الاتفاقية بقوله "سعداء جداً باستضافة توقيع مذكرة التفاهم والتي ستتيح لمبادرة قصي التابعة لمؤسسة ولي العهد المضي قدما بالنتائج التي تحققت خلال الاعوام الماضية، وسنقدم كل ما بوسعنا لهذه الجهود الطيبة والتي ستخدم التطوّر المنشود للرياضة الاردنية، كما سيكون للجنة الاولمبية دور كبير في هذا المجال في المستقبل القريب".

يذكر أن "مبادرة قصي" التابعة لمؤسسة ولي العهد تهدف الى رفع مستوى الجاهزية والاستعداد لدى العاملين في مجال الطب الرياضي، والحد من إصابات اللاعبين الرياضيين الناتجة عن الأخطاء والحوادث عن طريق تأهيل الكوادر البشرية المتخصصة في مجال العلاج الرياضي من خلال عقد دورات متقدمة، ووضع خطة لتخريج أفواج من المعالجين المؤهلين بأعلى المعايير العالمية، بالتعاون مع اتحاد الطب الرياضي واللجنة الأولمبية.