"يوميتهم علينا" توزّع 35 ألف طرد لعمّال المياومة لغاية اليوم | مؤسسة ولي العهد
 

"يوميتهم علينا" توزّع 35 ألف طرد لعمّال المياومة لغاية اليوم

12 أبريل 2020

شارك

أعلنت منصّة نوى، إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد اليوم عن وصول عدد الطرود التي تم توزيعها على عائلات عمال المياومة ضمن حملتها "يوميتهم علينا" إلى 35 ألف طرد غدائي، تم توزيعها في مختلف محافظات المملكة.

 

وبيّنت المنصّة في بيان صحفي لها، أن فريق عمل المنصّة يقوم بالتواصل مع العائلات الحاصلة على الطرود لأخذ التغذية الراجعة من حيث محتويات الطرد وآلية التسليم، وذلك تنفيذاً للدور المناط بالمنصّة والمتمثّل بجمع التبرعات واجراء آليات متابعة وتقييم لعمليات التوزيع.

 

وتهدف حملة "يوميتيهم علينا" إلى توجيه الدعم لعمال المياومة وعائلاتهم وتوفير احتياجاتهم لمدّة شهر، على شكل طرود غذائية، من خلال حشد تبرعات الأفراد والمؤسسات وتوزيعها في مختلف محافظات المملكة بالاعتماد على بيانات عمال المياومة المسجلين في وزارة التنمية الاجتماعيّة وبالتنسيق مع فريق الحماية الاجتماعية.

 

من جهته أكّد أحمد الزعبي، المدير التنفيذي لمنصّة نوى أن العمل جاري خلال الأيام القادمة على توزيع المزيد من الطرود، كما وجّه الشكر لشركاء العمل في الهيئة الخيريّة الهاشميّة ووزارة التنمية الاجتماعية، بالإضافة إلى الجمعيات العاملة في الميدان، على الدعم والتعاون الكبير في إعداد وتوزيع الطرود.    

 

هذا ويتواصل دعم مؤسسات القطاع الخاص والأفراد للحملة، حيث قدّم 2300 شخص دعم مادي مباشر، كما قدّمت كل من شركة أورانج الأردن، وشركة الأسواق الحرة الأردنيّة، وكابيتال بنك، وشركة مناجم الفوسفات الأردنيّة، وشركة فينكا الأردن، ونادي خريجي الجامعة الامريكيّة في بيروت بالأردن، دعم مالي للحملة، كما فتحت شركة أمنية لعملائها باب التبرّع من خلال برنامج المكافآت التابع للشركة.

 

الجدير ذكره أن منصّة نوى إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد التي تم تأسيسها بالشراكة مع القطاع الخاص لرفع الوعي حول القضايا الاجتماعية والتنموية الهامة التي تساهم في بناء مستقبل مشرق، تهدف إلى مضاعفة العمل الخيري وتنمية حس المسؤولية المجتمعية، وتطمح إلى رفع سوية العمل الخيري في المملكة، وتقوم بقياس الأثر الاجتماعي لكل تبرع من خلال العمل مع الجمعيات ومتابعة تنفيذ المشاريع للتأكد من كيفية إنفاق الجمعيات للتبرعات التي حصلوا عليها.