أنا أشارك | مؤسسة ولي العهد
 

أنا أشارك

برنامج أنا أشارك يجسد شراكة عمل بين مؤسسة ولي العهد والمعهد الديمقراطي الوطني الممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. البرنامج يستهدف طلبة الجامعات الأردنيّة، ويهدف إلى بناء قدرات ومهارات طلبة الجامعات في مجال المشاركة السياسية الفاعلة والعمل الاجتماعي وتمكين الشباب.

بدأ تنفيذ البرنامج في عام 2011 من قبل المعهد الديمقراطي الوطني في 24 حرماً جامعياً وشارك به أكثر من 35 ألف مشارك ومشاركة بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وهو الآن في مرحلته الانتقالية ليصبح أحد البرامج التابعة لمؤسسة ولي العهد، تنفيذاً لاتفاقية عمل مشتركة بين المؤسسة والمعهد الديمقراطي الوطني وبتمويل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

 

ما هو برنامج "أنا أشارك"

هو برنامج لا منهجي لطلاب الجامعات يشارك الطلبة من خلاله في ورش عمل مكثفة وينخرط به الطالب لمدة فصل دراسي كامل ويندرج ضمن محور عمل القيادة ضمن استراتيجيّة عمل المؤسسة. يتم تدريب الطلاب على الممارسات الديمقراطية والأحداث المرحلية من خلال الدروس المستفادة كما يشاركون في ورش تدريبية تتمحور حول المبادئ الأساسية للديمقراطية وحقوق الإنسان والأحزاب السياسية والانتخابات ودور وسائل الإعلام في العملية الديمقراطية. وعقب استيفاء الطلبة لكامل متطلبات برنامج أنا أشارك يمكنهم الالتحاق ببرنامج أشارك + في بداية العام الدراسي اللاحق ليتمكّنوا من استخدام المعرفة والمهارات المستفادة في مرحلة متقدمة من البرنامج الا وهي حملات المدافعة وكسب التأييد.

 

أهداف برنامج "أنا أشارك" 

يهدف هذا البرنامج إلى تعزيز مفاهيم وقيم الديمقراطية لدى المشاركين، وتزويدهم بالمعارف اللازمة لتمكنهم من الانخراط في العمل السياسي وصناعة القرار وتنمية حس المواطنة ليصبحوا فاعلين في مجتمعاتهم، من خلال جلسات تدريبية وحوارية تفاعلية تتضمن المواضيع التالية: 

 

  • مدخل إلى الديمقراطية.
  • دور الاعلام في العملية الديمقراطية. 
  • حقوق الإنسان.  
  • العملية الانتخابية. 
  • دور الأحزاب السياسية في العملية الديمقراطية.  
  • المواطنة، النزاهة والشفافية.
  • الحكم المحلي. 
  • النوع الاجتماعي (الجندر). 
  • التسامح والسلم الاجتماعي. 

 

هذا وشارك في البرنامج منذ انضمامه لمظلّة مبادرات وبرامج مؤسسة ولي العهد إلى الآن ما يزيد عن ألف وخمسمئة طالب وطالبة.  

 

برنامج أشارك +

ما هو "برنامج أشارك +"

هو برنامج لا منهجي لطلاب الجامعات ينفذ خلاله ورش عمل وتدريبات مكثفة وشاملة تستمر على مدار عام دراسي كامل، ويتعلّم فيه الطلبة كيفية تحديد ومعالجة أبرز القضايا التي تهم المجتمع ومن ثم يتعرف الطلبة على كيفية إطلاق حملات لحشد الرأي وكسب التأييد حول هذه القضايا، وكيفية بناء تواجد فعّال حول قضيتهم عبر الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى كيفية تحديد صناع القرار المؤثرين القادرين على الدعم للحملة، وكيفية الوصول إليهم من خلال الاجتماعات والإعلام والفعاليات العامة وغيرها. يكتسب الطلبة هذه المهارات من خلال التدريب التفاعلي بالإضافة لإدارة حملات المدافعة الخاصة بهم في موضوعات من اختيارهم.  كما ويشترط للالتحاق بهذا البرنامج ان يكون الطلبة قد انهوا المتطلب السابق وهو برنامج أنا أشارك والذي يعتبر مرحلة تحضيرية للطلبة قبل الاندماج ببرنامج أشارك+.

 

أهداف برنامج " أشارك +"

يهدف هذا البرنامج إلى تطوير مهارات الشباب القيادية وبناء مهارات كسب التأييد لديهم بعد أن يختاروا قضية للعمل عليها كحملة مدافعة وكسب تأييد كما يحصل طلاب أشارك+ على تدريبات في مهارات المناظرات تساعدهم في أن يصبحوا مواطنين نشطين يشاركوا بالعملية السياسية بشكل فاعل وإيجابي.  حيث يتلقى فيه الطلاب تدريبات متقدمة تشمل التدريب على عدد من المهارات، منها:   

  • المدافعة ومهارات البحث.
  • التخطيط لحملات المدافعة.
  • صياغة الأهداف ورسالة الحملة وتحليل أصحاب العلاقة. 
  • عرض البيانات المرئية وانشاء الهوية البصرية.
  • القصص الرقمية.  
  • تخطيط الفعاليات.  
  • التشبيك وبناء التحالفات. 
  • مهارات المناظرة.

 

ومن الجدير بالذكر أنه قد شارك في هذا البرنامج وأكمل الدورات التدريبية إلى الآن ما يزيد عن ثلاثمائة طالب وطالبة منذ بدء تنفيذ البرنامج من قبل مؤسسة ولي العهد.

 

آليّة التسجيل في البرنامج:

يمكن للطلبة المهتمين بالبرنامج التسجيل في مواعيد محددة عبر روابط يتم الإعلان عنها من خلال عدة منصات إلكترونية كمؤسسة ولي العهد، أو منصة الجامعة الشريكة أو من خلال مجموعات الفيسبوك المخصصة لبرنامج أنا أشارك. كما ويتم عادة عمل حملات استقطاب للطلاب داخل الحرم الجامعي في بداية كل فصل دراسي يتم من خلالها تعريف الطلاب بأهداف البرنامج وآلية تقديم طلبات الالتحاق بالبرنامج. وقد ارتأت المؤسسة لهذا العام وبسبب الظروف الحالية والمتعلقة بجائحة كورونا التواصل مع الطلبة وفتح باب التسجيل إلكترونيا من خلال المواقع الرسمية للجامعات الشريكة ومنصات التواصل الاجتماعي؛ كما تقرر عقد الدورات التدريبية لهذا العام عن بعد من خلال التواصل المرئي والمسموع حفاظاً على سلامة الطلبة ومنسقي البرنامج.

 

 الجامعات التي يتم تنفيذ البرنامج بها حاليا:

يتم تنفيذ جزء من البرنامج في عدد من الجامعات الأردنيّة حيث تتشارك مجموعة منها مع مؤسسة ولي العهد وهي:

  • الجامعة الأردنية
  • جامعة الأميرة سمية
  • الجامعة الألمانية الأردنية
  • الجامعة الهاشمية
  • جامعة الزرقاء الأهلية
  • جامعة الحسين بن طلال
  • جامعة مؤته
  • كلية الكرك الجامعية - جامعة البلقاء التطبيقية
  • جامعة البلقاء التطبيقية
  • جامعة جدارا
  • جامعة اليرموك
  • جامعة العلوم والتكنولوجيا
  • جامعة الحسين التقنيّة