قصي | مؤسسة ولي العهد
 

هي إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد التي أطلقها سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، إيمانا منه بأن سلامة وكفاءة الرياضيين الأردنيين تعتبر جزءاً لا يتجزأ من مسيرة الإنجاز الرياضي.

 

مبادرة قصي هي مبادرة ريادية في القطاع الرياضي يتم تنفيذها بالشراكة مع اللجنة الأولمبية هدفها تأهيل وتدريب كوادر العلاج الرياضي وذلك لمعالجة أي طارئ أو إصابة مهما كان نوعها قد يتعرض لها اللاعبين أثناء ممارستهم للتمارين الرياضية و/أو مشاركتهم في المباريات والبطولات والمحافل الرياضية المحلية والدولية حفاظا على سلامة وحياة اللاعبين.

 

عملت المبادرة خلال الأعوام (2016 و2017 و2018) على عدة محاور رئيسية هدفت إلى رفد القطاع الرياضي بالاحتياجات الأساسية لضمان وجود بيئة رياضية امنه للاعبين:

 

  • تطوير القدرات البشرية، من خلال عدد من البرامج مثل برنامج اعتماد المعالجين الرياضيين الجدد وبرنامج التطوير والتعليم المستمر للمعالجين المرخصين وبرنامج تدريب واعتماد المعالجين الرياضيين والمدربين في الأندية والاتحادات الأردنية في مجال تقديم الإسعافات الأولية.

 

  • تطوير البنية التحتية، من خلال تجهيز المجمعات والأندية بغرف طوارئ طبية وتزويدها بالمعدات الطبية اللازمة للتعامل مع الإصابات الرياضية والحالات الطارئة، بالإضافة إلى اعداد خطط لإدارة الطوارئ في كل من الغرف الطبية التي تم انشاؤها لمعرفة كيفية التعامل مع الحالات لحين وصول المساعدة أو نقله إلى المستشفى.

 

  • تعمل المبادرة حاليا ومنذ بداية العام (2019) على عدة محاور إضافية بهدف بناء إطار مؤسسي ومعتمد بما يضمن استمراريتها واستدامتها، هذه المحاور هي:

 

  1. البرنامج التدريبي/الأكاديمي في العلاج الرياضي والذي سيتم إنشاءه بالتشارك مع جامعة أردنية واحدة على الأقل. وعملت المبادرة على تحديد إطار عمل ومهام المستشار لتحديد الآلية التي سيتم فيها تنفيذ هذا البرنامج. وتم التعاقد مع مستشار لإنجاز هذه المهمة.
  2. برنامج إعداد المدربين، ويشمل تدريب المدربين في المواقع التي سيتم فيها التدريب العملي لطلاب البرنامج التدريبي/الأكاديمي
  3. انشاء الاتحاد الأردني للعلاج الرياضي حيث تم العمل من خلال اللجنة الأولمبية على إنشاء اتحاد للمعالجين الرياضيين، يعمل على تحسين مستوى العلاج الرياضي بشكل مستمر في الأردن بما يضمن تقديم أفضل الخدمات للمعالجين الرياضيين، كما سيعمل الإتحاد على إنشاء بيئة تشريعية آمنة للمعالجين الرياضيين بما يضمن الحفاظ على حقوقهم وتحديد واجباتهم.