مبادرة "ض" | مؤسسة ولي العهد
 

مبادرة "ض"

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد المعظّم، بضرورة توحيد الجهود المبذولة تجاه اللغة العربيّة، وتمكين الشباب بالمزيد من المهارات ليكونوا سفراء عالميين للغتنا الأم، مستخدمين أحدث التكنولوجيات لإبراز مكانتها وجماليتها؛ أطلق سمو الأمير مبادرة "ض"، والتي يتم تنفيذها حاليّاً بالشراكة مع مجمع اللغة العربيّة.

 

أهداف "ض"

تهدف المبادرة إلى خلق نموذج فريد للشباب المؤمن بلغته، والساعي لإبراز هويته، كما تهدف إلى إدراج اللغة العربية ضمن الثورة الصناعية الرابعة، التي تستند إلى الثورة الرقمية وما يندرج تحتها من مجالات، مثل: الذكاء الاصطناعي، والروبوتات، وإنترنت الأشياء (IoT)، وغيرها.

 

لزيارة الموقع المخصص لمبادرة "ض" الرجاء الضغط على الرابط التالي: inarabic.cpf.jo

 

 

محاور "ض"  

  • تعزيز مكانة اللغة العربية: اللغة العربيّة لغة تقدمية ومنتجة للمعرفة يمكن تعزيز استخدامها من خلال جعلها مواكبة للعصر الرقمي، ومن خلال العمل على تطوير التقنيات المستقبلة الناطقة بها، كما يتم العمل مع المؤسسات المتخصصة لدمج اللغة العربية في عالم الذكاء الاصطناعي وإنتاج تطبيقات لخدمة الأشخاص في مجالاتهم وحياتهم اليومية.
  • تطوير محتوى اللغة العربية وتعزيز وجوده: يهدف هذا المحور إلى تعزيز وجود المحتوى العربي بشكليه التقليدي والرقمي، عن طريق زيادة المدونات المكتوبة باللغة العربية، تعريب المصطلحات في المجالات العلمية لتصبح مراجع موثقة تمكن الطلاب والباحثين من استخدامها، وزيادة البحوث والأوراق النقاشية باللغة العربية.
  • تفعيل الدور الشبابي في اللغة العربيّة: وذلك بهدف الترويج وخلق الوعي بأهمية اللغة العربية ودورها، وتشجيع الشباب والمجتمعات على استخدام اللغة العربية.  
  • الاحتفاء باللغة: يأتي هذا المحور بهدف الاحتفاء باللغة العربية بوصفها جوهر هويتنا وتقدير المساهمين والفاعلين في المحافظة على ألقها.

 

كيف يمكن المشاركة في "ض"

 

يمكن للجميع في كافّة القطاعات المشاركة من خلال زيادة التفاعل بلغة الضاد في مختلف المجالات عن طريق زيادة نسبة القراءة باللغة العربية وزيادة أعداد المنشورات والمقالات باللغة العربية وإعداد ورشات عمل لدعم اللغة من خلال الميادين العمليّة والعلميّة.